إفتتاح التسجيل للمشاركة بالمنتدى الإقتصادي العربي البرازيلي

ستقوم الغرفة التجارية العربية البرازيلية بتنظيم فعاليات الحدث خلال يوم 14 نيسان/أبريل القادم في مدينة ساو باولو تحت عنوان “المستقبل الآن”. يهدف المنتدى إلى ترسيخ الشراكات بين الجانبين العربي والبرازيلي.

Alexandre Rocha
alexandre.rocha@anba.com.br

ساو باولو – افتتحت الغرفة التجارية العربية البرازيلية التسجيل للمشاركة في فعاليات المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي. سيُقام هذا الحدث الهام الذي تنظمه الغرفة بتاريخ 14 نيسان/أبريل في فندق يونيك في مدينة ساو باولو. يهدف المنتدى إلى تعزيز الشراكات بين البرازيليين والعرب في مختلف المجالات.

سيُـعقد المنتدى هذا العام تحت عنوان “المستقبل الآن” ويمثل خطوة إلى الأمام في المساعي التي تمّ الإتفاق عليها خلال النسخة الأخيرة من المنتدى، التي اُقيمت في شهر نيسان/أبريل عام 2018، والتي كان شعارها “بناء المستقبل”. وصرَّح رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية، روبنز حنون “لقد أظهر منتدى عام 2018 إمكانية تعزيز العلاقات بين البرازيليين والعرب، وقد حان الوقت الآن لتمتين وتعزيز الشراكات وضمان استمراريتها”.

ألقى ميشال تامر، رئيس الجمهورية – حينها، كلمة في منتدى عام 2018

من المتوقع أن تستقطب الفعالية عدداً كبيراً من المستثمرين، رجال الأعمال، ممثلي منظمات المجتمع المدني والهيئات الحكومية والسلطات الرسمية، والدبلوماسيين وغيرهم من المهنيين في البرازيل وفي الدول العربية. من بين المحاضرين الذين أكدوا مشاركتهم في المنتدى، معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، والأمين العام لإتحاد الغرف العربية، د. خالد حنفي.

جامعة الدول العربية هي منظمة إقليمية تضم 22 دولة عربية، وتهدف إلى التعزيز والتنسيق في البرامج السياسية والثقافية والإقتصادية والإجتماعية لأعضائها، على غرار منظمة البلدان الأمريكية بالنسبة لدول الأمريكيتين الأعضاء. ويعتبر إتحاد الغرف العربية المؤسسة الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتمثيل أعضاء جامعة الدول العربية في مجال الأعمال.

وأضاف حنون “ستكون فرصة فريدة ليتمكن رجال الأعمال من التحدث مباشرة مع الشركاء المحتملين. سنضع الموردين العاملين في مجال معين وجهاً لوجه مع المشترين العاملين في نفس القطاع”.

من بين المواضيع التي ستناقشها محاور المنتدى نذكر الإقتصاد الدولي، الأمن الغذائي، الإستثمارات، التكنولوجيا، الثورة الصناعية الرابعة، التجارة، المعارض والأحداث الدولية الكبرى، الإستدامة، سوق الحلال، البنية التحتية، اللوجستية والسياحة.

بالنسبة لحنون فإن مسألة الأمن الغذائي هو الموضوع الأكثر أهمية بالنسبة للجانبين، يهمّ الموضوع دولة البرازيل كونها من أكبر منتجي الأغذية في العالم، كما يهمّ البلدان العربية كونها من أكبر المستهلكين وتعاني من تطور الأزمة الغذائية بسبب المناخ الصحراوي السائد في أغلب بلدان المنطقة وندرة المياه.

تؤدي زيادة الأعمال في سلسلة الإمداد هذه إلى خلق فرص أخرى، مثل الاستثمارات في البنية التحتية والخدمات اللوجستية لتسهيل نقل البضائع، فضلاً عن تطوير واعتماد تكنولوجيات جديدة لتسهيل الأعمال، وليس فقط في مجال الأغذية.

تشمل المصالح المشتركة الأخرى للطرفين المعارض والأحداث العالمية والدولية الكبرى والتي تستقطب الكثير من الزائرين، مثل معرض إكسبو 2020، الذي سيقام هذا العام في دبي وبطولة كأس العالم 2022 في قطر وسباقات الفورمولا 1 في البحرين وأبو ظبي، والمهرجانات الثقافية والترفيهية الكبيرة التي تـُنظم في المملكة العربية السعودية، وغيرها من الأحداث والفعاليات.

وأشار حنون إلى أن البرازيل تتمتع بخبرة واسعة في هذه المبادرات، حيث استضافت بالفعل بطولة كأس العالم لأكثر من مرة، بالإضافة إلى الألعاب الأولمبية، كما أن سباق الفورمولا 1 يجري في حلبات البرازيل منذ ما يقارب 50 عاماً، عدا عن أن الكثير من المهرجانات مثل مهرجان الموسيقى “روك إن ريو” تنطلق من البرازيل وتتفرع إلى بلدان أخرى. وبالتالي فإن البرازيل والشركات البرازيلية لديها الكثير لتقدمه في هذا المضمار.

وأكد رئيس الغرفة “كل هذا يجب أن يقوم على أسس اقتصاد مستدام، وباستخدام الطاقة المتجددة”، في إشارة إلى قطاع آخر له أهمية كبيرة في كلا المنطقتين.

سيتم أيضاً في المنتدى إطلاق جوائز رواد الأعمال الشباب، وستُوزَّع على الفائزين في النصف الثاني من العام.

الخدمات

المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي: المستقبل الآن
التاريخ: 14 نيسان/أبريل 2020 – إعتباراً من الساعة الثامنة والنصف صباحاً
المكان: فندق يونيك – جادة بريغاديرو لويس أنطونيو، رقم 4700 – مدينة ساو باولو / ولاية ساو باولو
للمزيد من المعلومات يرجى الدخول إلى موقع المنتدى إضغط هنا
للتسجيل – إضغط هنا

* ترجمة جورج فائز خوري

Sérgio Tomisaki/ANBA

منشورات ذات صلة