الوزيرة تيريزا كريستينا في مقـر جامعة الدول العربية

تحدثت وزيرة الزراعة البرازيلية مع الأمين العام لجامعة الدول العربية حول الحفاظ على العلاقات بين البرازيل والدول العربية واستمرارية تعزيزها.

Isaura Daniel
isaura.daniel@anba.com.br

القاهرة – استقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية، د. أحمد أبو الغيط، يوم الأحد (15)، في القاهرة، وزيرة الزراعة والثروة الحيوانية والتموين البرازيلية، تيريزا كريستينا، وكان من بين المواضيع التي تمت مناقشتها العلاقة بين البرازيل والدول العربية. وقال أبو الغيط للوزيرة “لقد قدَّرت دائماً موقف البرازيل ودورها التقليدي دعماً للقضايا العربية وحرصها على الاستقرار في المنطقة”. كان الاجتماع مع الأمين العام مقرراً على جدول أعمال زيارة تيريزا كريستينا لمصر مع وفد من رجال الأعمال.

كانت نبرة الحوار ودية للغاية وتحدثت الوزيرة عن استعدادها لمتابعة وتكثيف العلاقات بين البرازيل والدول العربية. وأكدت تيريزا كريستينا للأمين العام أبو الغيط “إني على ثقة بتعزيز أواصل العلاقات بيننا”، مشيرة إلى أن الرئيس “جائير بولسونارو” سيسافر أيضاً إلى الدول العربية في شهر تشرين الأول/أكتوبر القادم. ومن المرجح أن تتضمن زيارته كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر.

حنون (في الوسط) يدعو أبو الغيط (أقصى اليسار) إلى المنتدى في البرازيل

وكانت الوزيرة تيريزا كريستينا قد استقبلت الأمين العام لاتحاد الغرف العربية، خالد حنفي، هذا العام، في برازيليا. يُـعتبر إاتحاد الغرف العربية الذراع الإقتصادي لجامعة الدول العربية، وقد رافق حنفي لقاء أبو الغيط بالوزيرة تيريزا كريستينا. وأشارت الوزيرة عن الاجتماع مع حنفي في العاصمة برازيليا في مطلع العام “بكل تأكيد شعر د. حنفي بكل النوايا الحسنة والاحترام الذي نكنه للدول العربية.”

وكان حاضراً أيضاً إلى هذا الإجتماع عضو مجلس النواب الفدرالي عن حزب الحركة الديمقراطية البرازيلية (MDB)، ورئيس الجبهة البرلمانية للزراعة، النائب ألسيو موريرا، والذي صرح قائلاً “إن مداخلاتنا في كل تظاهرات البرلمان البرازيلي تدل على إحترامنا العميق للبلاد العربية”. كان حاضراً أيضاً في الزيارة إلى مقر الجامعة العربية، من الجانب البرازيلي، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية، روبنز حنون، السفير البرازيلي في القاهرة، روي أمارال، وسكرتير شؤون التجارة والعلاقات الدولية في وزارة الزراعة البرازيلية، أورلاندو ليتي ريبيرو.

وفي نهاية اللقاء، سلمت الوزيرة قميص المنتخب البرازيلي لكرة القدم إلى أبو الغيط. كما دعا رئيس الغرفة، روبنز حنون، السيد الأمين العام للجامعة للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العربي- البرازيلي، المزمع عقده في 14 نيسان/أبريل عام 2020، في مدينة ساو باولو، والذي ستقيمه الغرفة التجارية العربية البرازيلية. في الدورة الأخيرة للمنتدى، في عام 2018، شاركت مصر بوفد كبير حضر الفعالية. ورافق الاجتماع أيضاً مسؤولون آخرون من جامعة الدول العربية، ومنهم الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي، الذي كان سفيراً لمصر في البرازيل.

إجتمعت الوزيرة أيضاً في يوم الأحد بوزير الزراعة واستصلاح الأراضي المصري د. عز الدين أبو ستيت، وأعلنت في الإجتماع عن افتتاح السوق البرازيلية لمنتجات مصرية أخرى مثل الثوم والعنب والبرتقال. تبيع الدولة العربية بشكل أساسي البضائع المصنعة إلى البرازيل وتريد زيادة صادراتها من المواد الزراعية، مثل تلك التي تم الإعلان عن إفتتاح السوق البرازيلية لها.

* ترجمة جورج فائز خوري

Isaura Daniel/ANBA

منشورات ذات صلة