صرحت “Abiec” بأن هناك من اللحوم ما يكفي للاستهلاك والتصدير

تشير الدراسة التي أجرتها الجمعية إلى أن البرازيل لا يعاني من خطر نقص اللحوم البقرية. حيث تفوق كمية الإنتاج 35.5 % نسبة اللحوم المستهلكة في البرازيل.

Da Redação
anba@anba.com.br

ساو باولو – نشرت الجمعية البرازيلية لصناعات اللحوم (Abiec) يوم الأربعاء (23) بياناً تضمن فيه كفاية العرض من لحوم الأبقار لتلبية الطلب المحلي والخارجي على المادة. إزاء الأزمة الناتجة عن جائحة فيروس كورونا المستجد، أجرت الجمعية دراسة أشارت نتائجها إلى أنّ البرازيل سينتج ما يفوق 35.5% من الاستهلاك المحلي البرازيلي.

وحسب الجمعية (Abiec) فإن هذا الرقم يعكس إنتاجاً تم الاتفاق عليه مسبقاً، وجاري تحقيقه ضمن العمليات الجارية في مزارع تربية الأبقار. حيث إن هذا القطاع يعمل بآلية تضمن عدم التعرض لخطر النقص في مادة اللحوم.

وأعلنت الجمعية أيضاً، بأنها على اتصال مباشر بوزارة الزراعة والثروة الحيوانية والتموين للعمل معاً على تحديد الحالات والأوضاع التي تحتاج لاتخاذ بعض الإجراءات التي تزيد من مرونة العملية الإنتاجية فيها. “يركز أداء هذا القطاع حالياً على الإنتاج مع ضرورة الحفاظ على صحة العاملين في المجال، وعلى متطلبات الأمن الصحي للحوم، مع ضمان توفير العرض للجميع”، هذا ما أكده رئيس الجمعية، السيد “أنطونيو جورج كامارديللي” حول توفير المادة للبرازيليين وباقي الدول المستفيدة.

*ترجمة معين رياض العيّا

منشورات ذات صلة