كتاب عن أهداف التنمية المستدامة يصدر باللغة العربية

المنشور الخاص بالأهداف الإنمائية للأمم المتحدة أصبح متوفراً للتحميل مجاناً باللغات الإنجليزية والعربية والإيطالية، وقريباً باللغة البرتغالية. أحد مؤلفي الكتاب هو البرازيلي “فرانسيسكو توبي”.

Bruna Garcia Fonseca
bruna.garcia@anba.com.br

ساو باولو – قامت مجموعة من الأساتذة من مختلف الجنسيات، خلال الأسبوع الماضي، بإصدار كتاب “الأهداف العالمية” (THE GLOBAL GOALS BOOK)، وهو عبارة عن منشور على شبكة الانترنت، من الممكن تحميله مجاناً. ويتضمن الكتاب نماذج لدروس حول أهداف التنمية المستدامة الـ 17 لمنظمة الأمم المتحدة. وهذا الكتاب متوفر حالياً باللغات الإنجليزية والعربية والإيطالية، وقريباً باللغة البرتغالية.

أحد المؤلفين التسعة هو البرازيلي “فرانسيسكو توبي”. وقد قام بتحرير الكتاب كل من البلجيكي “كوين تيمرس” والأمريكية “جينيفر وليامز”. وقد شارك في تصميم المشروع أساتذة من أستراليا ونيوزيلندا وإيرلندا. كما ساهمت في إعداده المغربية سعاد بلقايد.

غلاف الكتاب بالإنجليزية

يقدم الكتاب نماذج لدروس حول “أهداف التنمية المستدامة” (جدول أعمال الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030). وقال الأستاذ”فرانسيسكو توبي” في لقاء مع وكالة الأنباء العربية البرازيلية (انبا): “بحلول عام 2030، سيكون شباب اليوم قد أصبحوا بالغين نشطين اقتصاديًا وسوف ينتجون ويتخذون القرارات. وبالتالي فإن فكرة الكتاب هي نقل محتوى “أهداف التنمية المستدامة”، ولفت انتباه الطلاب إلى هذه القضايا المهمة وتمكينهم”.

ويعتبر الأستاذ “توبي” هذا الكتاب وسيلة لتحفيز حس الإبداع لدى المعلمين على تصميم نماذج الدروس بطريقتهم الخاصة. وقال: “خطط الدروس جاهزة. فمن الممكن اتباعها خطوة بخطوة، أو تكييفها مع الواقع”.

أما بالنسبة لـ “أهداف التنمية المستدامة” الـ 17 فهي: 1) القضاء على الفقر. 2) القضاء التام على الجوع. 3) الصحة الجيدة والرفاه. 4) التعليم الجيد. 5) المساواة بين الجنسين. 6) المياه النظيفة والنظافة الصحية. 7) طاقة نظيفة وبأسعار معقولة. 8) العمل اللائق ونمو الإقتصاد. 9) الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية. 10) الحد من أوجه عدم المساواة. 11) مدن ومجتمعات محلية مستدامة. 12) الإستهلاك والإنتاج المسؤولان. 13) العمل المناخي. 14) الحياة تحت الماء. 15) الحياة في البر. 16) السلام والعدل والمؤسسات القوية. 17) عقد الشراكات لتحقيق الأهداف.

أهداف التنمية المستدامة الـ 17

ويمكن للمعلمين من مختلف التخصصات استخدام الكتاب. وأوضح الأستاذ “توبي” قائلاً: “المواضيع التي يتضمنها الكتاب متعددة المجالات، وبالتالي يمكن للمعلمين المتخصصين بمختلف المواد التعليمية العمل سويًا في مشاريع متعددة التخصصات، أو بشكل إفرادي. كل واحد منهم سيتناول بطريقته الخاصة الموضوعات المطروحة للنقاش والبحث”.

وقد كتب “فرانسيسكو توبي” الفصل الثامن من الكتاب، المتضمن تقديم الدروس باستخدام لعبة الـ “ماين كرافت” الإلكترونية التي تملكها شركة “مايكروسوفت”. وقال: “كافة الدروس المقترحة في الكتاب يمكن تطبيقها عن طريق الـ “ماين كرافت” أو الـ “ليغو”. وهذا يتطلب تصميم اللعبة في المدارس من أجل إعطاء الدروس وفقاً لما ورد في الكتاب.

وتقترح إحدى الدروس محاكاة المواقف الحياتية والأشخاص، عن طريق التواصل ضمن البيئة الإفتراضية للعبة الـ”ماين كرافت”. يقول الأستاذ “توبي”: “إنها ليست مجرد عملية بناء بل هي أيضًا وسيلة لاستخدام هذه المساحة الافتراضية  والتواصل النصي من أجل ايجاد حلول للمشاكل”.

فرانسيسكو توبي” هو أستاذ برازيلي متحدر من أصول عربية. تخرج من كلية الجغرافيا في جامعة ساو باولو (USP)، كما حصل على شهادة الماجستير في تصميم الألعاب وعلى شهادة الدكتوراه في نظم الاتصالات المطبقة على الألعاب من كلية الاتصالات والفنون في جامعة ساو باولو (USP)، حيث كان موضوع أطروحته تطبيق لعبة الـ “ماين كرافت” (MINECRAFT) في مجال الإتصالات.

مختبر الابتكار

بالإضافة إلى الكتاب المجاني القابل للتحميل، تم إنشاء بوابة دولية – مختبر الابتكارات – (Innovations Lab) وهي بمثابة شبكة للمعلمين في جميع أنحاء العالم لنشر أعمالهم وإجراء الاتصالات وترجمة المحتويات إلى لغات أخرى.

يشمل المشروع 12 مدرسة في العالم، أي مدارس مختبر الابتكار (Innovation Lab Schools). إحدى هذه المدارس تتواجد في مدينة ريو دي جانيرو وهناك مدرسة أخرى في المغرب. وتهدف هذه المدارس إلى تعزيز وتبادل المعرفة وانماء التفكير الناقد. ويهدف المشروع إلى ضم 10000 معلم ومليون طالب بحلول عام 2020.

يحظى الكتاب بدعم من معهد جين جودال ، وهو منظمة عالمية للحياة البرية والمحافظة على البيئة ومقرها في ولاية فرجينيا بالولايات المتحدة ، ولها مكاتب في حوالي 30 دولة. تأسس المعهد في عام 1977 من قبل عالم الرياضيات الإنجليزي جين غودال.

يحظى الكتاب بدعم “معهد جين جودال”، وهي منظمة عالمية تهدف إلى الحفاظ على الحياة البرية البيئة. مقرها في ولاية فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، ولها مكاتب منتشرة في حوالي 30 دولة. تأسس المعهد في عام 1977 على يد عالم الرياضيات الإنجليزي “جين غودال”.

 

ترجمة صالح حسن

Divulgação

منشورات ذات صلة