يأمل دوريا بجذب استثمارات بقيمة 30 مليار ريال من الإمارات

أعلن حاكم ولاية ساو باولو عن ذلك في مؤتمر صحفي خلال افتتاح المكتب الدولي للولاية في دبي يوم الاثنين الماضي (10). من المتوقع أن تكون الاستثمارات في برامج منح الامتيازات والخصخصة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

Bruna Garcia Fonseca
bruna.garcia@anba.com.br

دبي – صرح حاكم ولاية ساو باولو، جواو دوريا، أنه بعد افتتاح المكتب الدولي الجديد للولاية في دبي، يأمل بجذب 30 مليار ريال برازيلي (حوالي 7 مليارات دولار أمريكي) من الاستثمارات في برامج منح الامتيازات والخصخصة خلال السنوات الثلاث المقبلة. أقيم حفل الافتتاح بعد ظهر يوم الاثنين (10) في منطقة مدينة دبي الملاحية – ميناء راشد، حيث سيكون مقر المكتب التجاري للولاية، وستتكفل بجميع مصاريفه شركة موانئ دبي ومجموعة موانئ دبي العالمية. هذا هو المكتب الدولي الثاني لولاية ساو باولو، تمّ افتتاح المكتب الأول بأواخر العام الماضي في شنغهاي / الصين.

ومن المتوقع إستقطاب الاستثمارات الرئيسية من صناديق سيادية مثل جهاز أبوظبي للاستثمار (أديا) وشركة مبادلة (أبو ظبي) للإستثمار في قطاع البنية التحتية، مثل الخصخصة ومنح الامتيازات للموانئ والطرق السريعة والسكك الحديدية والمطارات الإقليمية ومناقصات عروض خطوط المترو وقطارات النقل المدني الجديدة، بالإضافة إلى الإستثمار في شركة الصرف الصحي لولاية ساو باولو (Sabesp)، التي تُـعتبر وفقاً للحاكم دوريا، “جوهرة التاج”.

صرح الحاكم أن العرب أعطوا البرازيل الأولوية لاستثماراتهم في أمريكا اللاتينية، وأن لدى ولاية ساو باولو وحدها 21 مشروعاً لمنح الإمتيازات والخصخصة قيد التنفيذ. وهذه هي الزيارة الرسمية الثانية التي يقوم بها دوريا في هذا العام، فقد سافر إلى دافوس / سويسرا، في شهر كانون الثاني / يناير الماضي، للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي، وأضاف أنه سيقوم بعشر رحلات أخرى بحلول نهاية هذا العام. من بين الدول العربية التي سيزورها، من المقرر زيارة لبنان في شهر تموز / يوليو وقطر في شهر أيلول / سبتمبر.

وأكد الحاكم دوريا “تمثل هذه الزيارة افتتاح المكتب الدولي، وهي مبادرة غير مسبوقة. لم تقم أي مدينة أو ولاية أخرى في أمريكا اللاتينية بفتح مكتب هنا في دبي. كما تقع على عاتقنا أيضاً مسؤولية إجراء اتصالات مع الشركات والمصارف ومؤسسات القطاع الخاص والعام لتحفيز الأعمال التجارية وزيادة الصادرات إلى الإمارات والمملكة العربية السعودية وشمال إفريقيا. نأمل بالإستمرار في الحصول على الدعم  المعهود من حكومة الإمارات والقنصلية العامة للإمارات في ساو باولو وسفارة البرازيل في أبو ظبي ومجموعة موانئ دبي العالمية”.

حضر حفل الإفتتاح أيضاً الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، سلطان أحمد بن سليم، والسفير البرازيلي في أبو ظبي، فرناندو إيغريجا، القنصل العام لدولة الإمارات العربية المتحدة في ساو باولو، إبراهيم العلوي، الرئيس التنفيذي لشركة البروتين الحيواني بي. آر. إف. (BRF)، لوريفال لوز، رئيس وكالة ساو باولو لتشجيع الاستثمار والقدرة التنافسية (InvesteSP)، ويلسون ميلو، رئيسة المكتب التجاري لولاية ساو باولو في دبي، سيلفيا بيرسون، بالإضافة إلى رؤساء عدة مديريات في الولاية بالإضافة إلى وفد من 47 من رجال الأعمال إنضم إلى البعثة. في الصورة أعلاه، سليم وإيغريجا ودوريا.

يستثمر جهاز أبوظبي للاستثمار (أديا) فعلياً في Sabesp ، كما تستثمر شركة مبادلة في روتا دوس نانديراس، وهو طريق سريع مُنح حق الإمتياز لإستثماره، وفي مطارَي فيراكوبوس و غواروليوس.

مع افتتاح المكتب الدولي في دبي، قال دوريا: إن المقر الجديد سيساعد على تحفيز الأعمال التجارية مع دول المنطقة ” الأعمال الجيدة تتم شخصياً، عين بالعين ، وجهاً لوجه. يتم إتخاذ المبادرة والقرارات بشكل شخصي، وهذا يزيد من الثقة والعلاقة بين البرازيل والإمارات. وقال الحاكم دوريا: إنه عرض للدعم والثقة وسيساعد البرازيل وساو باولو كثيراً في البرامج لجذب الإستثمارات في الخصخصة.

صرّح هنريكي ميريليس، سكرتير المالية والتخطيط في ولاية ساو باولو، الذي حضر حفل الإفتتاح، أن هناك عملية قوية للغاية لصالح الإستثمارات الخاصة في الولاية. ووفقاً له، نمت ساو باولو بنسبة 2،6% في علم 2019، ومن المتوقع أن تصل إلى 3،5% في 2020، مع عملية إمتيازات البنية التحتية للقطاع الخاص. وأكدّ ميريليس أن هذه الأموال اليوم تستثمر ما يقارب 5 مليار ريال برازيلي في البرازيل. ” لدينا 21 مشروعاً كبيراً ومتوسطاً وصغيراً، وجميعهم لتقديم امتيازات في المبادرة الخاصة. 

وذكر دوريا أنه مع برامج الإمتيازات والخصخصة، سيكون هناك المزيد من الأموال لتخصيصها للقطاع الإجتماعي، مع استثمارات في الصحة، والتعليم، والإسكان الشعبي والأمن العام.

ميناء سانتوس

صرّح الحاكم دوريا بأنه ينبغي خصخصة ميناء سانتوس في العام المقبل، وأنه يعمل مع الحكومة الفيدرالية، وبالتحديد مع وزير البنية التحتية، تارسيسيو غوميس دي فريتاس، ووزير الإقتصاد، باولو غيديس، من أجل أن تحصل الخصخصة. وأكدّ الحاكم “لدينا علاقة جيدة للغاية مع الحكومة الفيدرالية، مع الوزيرين تارسيسيو وباولو غيديس، هي علاقات بناءة وتقنية، ليس لدينا مشاكل، وآمل أن نتمكن من الإستمرار”. وعندما سُئل عن الضمانات التي سيتم إدراجها في جدول الأعمال، قال دوريا: لديه كلمة الوزير تارسيسيو بأن هذا سيحدث حتى بداية عام 2021. “إن خصخصة ميناء سانتوس أمر أساسي من الناحية الإستراتيجية لولاية ساو باولو، التي تُعتبر أكبر مستورد ومصدّر في البرازيل.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة موانئ دبي العالمية، سُليّم، إن لديه اهتمام ليس فقط بميناء سانتوس، حيث تمتلك شركة دبي بالفعل امتياز لمحطة واحدة، بل لديه اهتمام في جميع موانئ البرازيل.

فورمولا 1

أكدّ دوريا من جديد عزمه على خصخصة حلبة سباق انترلاغوس، مشروعه الخاص عندما كان رئيس بلدية ساو باولو، والإحتفاظ بـ فورمولا 1 في مدينة ساو باولو. يجب أن يتم تجديد العقد لمدة عشر سنوات مع الشركة المسؤولة عن الحدث، شركة Liberty،  لغاية نهاية هذا الفصل، وفقاً للحاكم دوريا. ” إننا بجانب برونو كوفاس، نريد إن نعلن عن التجديد حتى نهاية الفصل الأول بين شهري مايو/أيار ويونيو/حزيران. وشركة Liberty أيضاً ترغب تجديد العقد مقدماً، قبل آخر سباق الجائزة الكبرى  GP”

الإماراتية

كان في حفل افتتاح المكتب، ممثل عن الإماراتية، شركة طيران الإمارات العربية المتحدة. عبّر دوريا عن رغبته في زيادة عدد الرحلات إلى ساو باولو خلال السنوات المقبلة، حيث تُعد مدينة ساو باولو  مصدراً رئيسياً واعداً للسياحة إلى دبي.

رجال الأعمال

كان من بين 47 رجل أعمال شاركوا في المهمة، ريكاردو غراسيا، مدير التطوير والإبتكار لشركة Kidy ، وهي شركة أحذية للأطفال مقرها في بيريجوي، في داخلية ساو باولو. وقال إلى “وكالة الأنباء العربية البرازيلية ANBA” إنه يشارك في المهمة لأنه يعتزم فتح متاجره الخاصة في الإمارات، بدلاً من التصدير إلى تجار التجزئة ذوي العلامات التجارية المتعددة، كما يفعل الآن، ومن أجل الحصول على ربح أعلى.

وموريسيو مورايس، مدير التجارة الخارجية في شركة “بروتو ليغال Broto Legal ” وهي شركة للأرز والفاصولياء (الفيجآو) والحبوب الأخرى، قال ” لوكالة الأنباء العربية البرازيلية ANBA” التي هي في دبي مع وفد الحكومة لمعرفة السوق العربية، ” لغاية الآن لم نصدّر إلى الإمارات ولا إلى دول عربية أخرى في العالم ونحن نعرف الإمكانات، ولدينا اهتمام كبير بفتح هذا السوق.

السكر

في صباح يوم الأثنين، كان دوريا أحد المتحدثين في مؤتمر دبي للسكر (مؤتمر دبي العالمي للسكر)، وهو أكبر حدث لهذا القطاع في العالم. وشدّد دوريا على أهمية توسيع سوق الإيثانول الدولي كوسيلة لجذب فوائد للبيئة وتوازن الأسعار في قطاع قصب السكر. حالياً 55% من الناتج المحلي الإجمالي (PIB)  للأعمال الزراعية في ساو باولو يأتي من هذا القطاع.

منشورات ذات صلة