مطربة برازيلية تكشف تأثير الموسيقى العربية في ظهورها الأول

أطلقت رهانا يوم الجمعة أغنية أنارُواندا (Anarruanda)، تم إستخدام الدربوكة (الطبلة) كأداة للإيقاع في هذه الأغنية، وهي من إنتاج أرنالدو ساكوماني ومن ألحان الموسيقي بوزو بارّيتي.

Thais Sousa
tsousa@anba.com.br

ساو باولو – ستطلق المطربة البرازيلية رهانا يوم الجمعة (20) أول أغنية لها وتحمل إسم أنارُواندا (Anarruanda). تعكس الأغنية تأثيرات الموسيقى العربية التي تعتزم الفنانة إعتمادها في حياتها المهنية. أغنية أنارُواندا من إنتاج أرنالدو ساكوماني ومن ألحان الموسيقي المعروف بوزو بارّيتي، العضو السابق في فرقة كابيتال إينيسيال (Capital Inicial). كانت الدربوكة (الطبلة) واحدة من الآلات الموسيقية المستخدمة في الأغنية، وهي آلة إيقاع عربية.

تم تأليف الأغنية لتكون جزءًا من الموسيقى التصويرية في مسلسل للأطفال والشباب على محطة التلفزيون حيث يؤدي أرنالدو ساكوماني دوراً في هذا المسلسل، لكن نظراً للمشاكل الصحية التي عاناها المنتج، انتهى الأمر إلى عدم إستخدام الأغنية في الموسيقى التصويرية للمسلسل، وقررت الفنان إصدارها بشكل مستقل على الإنترنت.

رهانا خلال تسجيل الأغنية مع المنتج أرنالدو ساكوماني

ستكون أغنية أنارُواندا متاحة للمستمعين على منصات رقمية مثل سبوتيفي (Spotify). وفقاً للمطربة، سيتم تسجيل كليب الأغنية في الفترة ما بين كانون الثاني/يناير و شباط/فبراير عام 2020. تعتزم رهانا البدء بتسجيل الأغاني التي تحمل طابعاً شعبياً وإدخال مقياس اللحن العربي تدريجياً.

المطربة تـُدعى برونا دومينيسي، وهي خريجة كلية إدارة الأعمال، وإتخذت رهانا كإسم فني لمشوارها المهني، الذي بدأ منذ عام 2017. “أعتقد أن الجمهور البرازيلي يستسيغ الموسيقى العربية، لكن أكبر عائق هو اللغة. إذا وُجدت موسيقى عربية باللغة الإنجليزية، وأعتزم القيام بذلك في المستقبل، فإن ذلك سيجعل الجمهور يغني وستكون الأغنية على كل لسان. اليوم أستطيع أن أغني بالعربية، لكنن أستمعت إليها لعشر سنوات”. صرحت الفنانة لوكالة الأنباء البرازيلية العربية (ANBA)، وتابعت “أريد أن يكون البوب ​​العربي شائعًا، وأن يتجاوب الجمهور معه”.

منذ عشر سنوات، سُحرت رهانا بصوت الفنانين العرب مثل المصرية أم كلثوم، المعروفة باسم كوكب الشرق. التأثير الآخر لرهانا هو المغنية اللبنانية نانسي عجرم. تعمل رهانا حالياً على تكييف أغنية نانسي “ماشي حدّي”، وتعتزم البرازيلية إطلاق إصدار الأغنية باللغة البرتغالية في الربع الأول من عام 2020.

“نانسي عربية، لكنها بالتأكيد ستحظى بشعبية كبيرة. في الإصدار الخاص بي سأبقي الإيقاع والتناغم بالكامل، فقط ستتغير الكلمات. أريد أن يتعرف الجمهور البرازيلي على حقيقة الأغاني العربية. أعتقد أن هذا في دمائنا، وفي ثقافتنا، وبنظري تحتاج الموسيقى البرازيلية تحتاج إلى بعض التغيير.

ومن بين الآلات الموسيقة العربية التي ستدرجها المغنية في أعمالها التالية المزمار (آلة نفخ)، الصنوج أو الكاستانيت (صحون دائرية نحاسية صغيرة تضرب بالأصابع) والدفوف.

 

استمع أدناه لأغنية أنارُواندا (Anarruanda):

* ترجمة جورج فائز خوري

Press Release

منشورات ذات صلة