إعادة إفتتاح السوق المصرية أمام منتجات الألبان البرازيلية

حصلت البرازيل على شهادة صحية لتصدير الألبان ومنتجات الألبان إلى السوق المصرية، والتي تقدر قيمتها بمبلغ 8 مليارات من الدولارات الأمريكية بالسنة. كان إفتتاح الأسواق للمنتجات البرازيلية موضوع زيارة الوزيرة “تيريزا كريستينا” إلى بعض دول العالم العربي، التي بدأت جدول أعمالها الرسمي يوم السبت في القاهرة.

Isaura Daniel
isaura.daniel@anba.com.br

القاهرة – افتتحت البرازيل السوق المصرية أمام منتجات الألبان البرازيلية، وكانت هذه واحدة من العديد من القضايا التي نوقشت في اجتماع لوزيرة الزراعة والثروة الحيوانية والتموين، تيريزا كريستينا، مع مدير الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني في جهاز مشروعات الخدمة الوطنية المصرية، اللواء طبيب فايز أباظة، هذا السبت (14)، في مقر السفارة البرازيلية في العاصمة المصرية القاهرة. كان الاجتماع إحدى النشاطات الرسمية الأولى للوزيرة في مصر، حيث لديها جدول أعمال في البلد العربي حتى يوم الأحد (15)، يرافقها وفد من رجال الأعمال.

“لدينا الكثير من الأشخاص المهتمين بتقديم عرض منتجات الألبان لمصر”، قالت الوزيرة تيريزا كريستينا إلى أباظة خلال الاجتماع ، بعد شكر الجهود التي بذلتها مصر والسفارة البرازيلية في القاهرة لإعادة فتح السوق. حصلت البرازيل هذا الأسبوع على شهادة صحية لتصدير الحليب ومشتقاته، مثل أنواع الزبدة والأجبان، إلى الدولة العربية.

تيريزا كريستينا، أباظة وأمارال في مقر السفارة

“هذه هي الخطوة الأولى لمباشرة التصدير. تم حل المسألة الصحية، والآن تبدأ المسألة التجارية، والتي تعتمد على رواد الأعمال البرازيليين”، كما أكد الملحق التجاري للسفارة سيزار سيماس تيليس لوكالة الأنباء البرازيلية العربية (ANBA) عقب الاجتماع. وذكــَّـر أن عدد سكان مصر حالياً يبلغ حوالي 100 مليون نسمة، وأن سوق الألبان المحلية تحرك 8 مليارات دولار أمريكي في السنة.

سيواجه المصدرون البرازيليون في هذا القطاع منافسة من دولتي هولندا ونيوزيلندا، الموردتان الرئيسيتان حالياً لهذه المنتجات في السوق المصرية. لكن البرازيل تتمتع بميزات إضافية كالرسوم والتعريفات الجمركية المخفضة الناجمة عن اتفاقية التجارة الحرة التي عقدتها دول الميركوسور مع مصر، والتي دخلت حيز التنفيذ منذ عامين. تختلف الرسوم المفروضة على منتجات الألبان من صنف لآخر، فبعض المنتجات معفية من الرسوم ولديها تعرفة صفر، وفقاً لما أكده “تيليس”، كما هو الأمر في حالة الأجبان بعبوة وزن 10 كيلوغرام ومسحوق الحليب المجفف.

وبالإضافة إلى الملحق التجاري في السفارة البرازيلية، ضمّ الاجتماع مع أباظة، الأمين العام للغرفة التجارية العربية البرازيلية، تامر منصور، وسفير البرازيل في القاهرة، روي أمارال، والسكرتيرة الثانية في السفارة، فرناندا منصور تانسيني، عضو مجلس النواب الفدرالي عن حزب الحركة الديمقراطية البرازيلية (MDB)، ألسيو موريرا، ومديرة الترويج التجاري والاستثمارات والتعاون في وزارة الزراعة البرازيلية، مارسيا نجيم، سكرتير شؤون التجارة والعلاقات الدولية في وزارة الزراعة البرازيلية،أورلاندو ليتي ريبيرو، الذي لعب دوراً مهماً في قضية افتتاح الأسواق الخارجية أمام منتجات الألبان البرازيلية.

ولما كانت الهيئة الي يتولى السيد فايز أباظة إدارتها مسؤولة عن المشتريات للقوات المسلحة المصرية، التي تهتم بالتموين المحلي، فقد طلب أباظة المساعدة من الوزيرة البرازيلية في تشكيل شراكة مع البرازيل في علم الوراثة البقري. ويهدف مشروع السيد أباظة قيام مصر بإنشاء مزرعة نموذجية لتربية الأبقار لإنتاج الألبان واللحوم، على أن تتولى البرازيل التعاون بتقديم المواد الوراثية والخبرات. يهدف المشروع إلى تصدير سلالات أبقار المزرعة النموذجية لاحقاً إلى بلدان الشرق الأوسط. وقد أبدت الوزيرة تيريزا كريستينا استعدادها للتعاون ودعت مصر لإرسال بعثة تقنية للسفر إلى البرازيل والتعرف على تجربة الهيئة البرازيلية للأبحاث في الزراعة وتربية الماشية (Embrapa)، والتحدث مع شركات القطاع الخاص.

استـُـقبِـل المدير المصري على وجبة فطور في دار سكن السفارة البرازيلية

وفي الاجتماع، تم تقديم العديد من المتطلبات للمدير أباظة بهدف تحسين التدفق التجاري بين البرازيل ومصر، بما في ذلك طلب الحدّ من البيروقراطية المعتمدة في معاملات الصادرات البرازيلية إلى الدولة العربية، والتي، بسبب القوانين المصرية القاضية بتصديق الوثائق والمستندات لدى القنصليات والسفارات المصرية، تستغرق عمليات التصدير وقتاً أطول مع زيادة في المصاريف ترفع تكلفة المنتجات النهائية، وفقاً لما أدلى به السفير “روي أمارال”. وقد تعهد السيد أباظة بأن يحيل الأمر إلى السلطات المختصة.

ودعت الوزيرة إلى فتح الأسواق أمام العديد من المنتجات الزراعية البرازيلية. كما عبّر المدير المصري عن رغبته في تنويع التجارة أمام قطاعات جديدة. وناقش الفرقاء وتداولوا في قضايا تجارة الذرة، ونخالة فول الصويا، والبراعم (لوبيا وفاصوليا)، والأرزّ، وبذور القطن، وبذور عباد الشمس، والبرسيم كذلك.

وأكّد أباظة بالقول “أود أن لا تقتصر علاقاتنا على استيراد اللحوم، ونحن نريد شراكة أعمق وأصدق مع البرازيل، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمنتجات الزراعية”. وردّت الوزيرة تيريزا كريستينا، قائلة: “هذه هي مهمتي هنا اليوم، لتعزيز هذه الشراكة. وبالإضافة إلى اللحوم، نريد بالتأكيد العمل على توسيع هذه الشراكة مع مصر لتشمل مجالات أخرى”، وعلق السفير “روي أمارال” في نهاية الحوار قائلاً: “البرازيل بلد غني بالمياه ولكنه يفتقر لالأسمدة، وقد شاءت لنا الأقدار أن نتعاون”.

وستعقد الوزيرة البرازيلية، حتى يوم الأحد، اجتماعات مع المزيد من السلطات المصرية، علماً بأن الزيارة لمصر هي جزء من مهمة إلى الدول العربية تشمل أيضاً زيارة المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة. وستستمر النشاطات في هذه البلدان حتى الثاني والعشرين من أيلول/سبتمبر الحالي، وستتناول البحث عن مشاريع تجارية تثير اهتمام القطاع الخاص.

* ترجمة جورج فائز خوري

Isaura Daniel/ANBA
Isaura Daniel/ANBA

منشورات ذات صلة